وحدة من الدرك تتجه إلى مدينة أبريا في وسط إفريقيا

 وحدة من الدرك تتجه إلى مدينة أبريا في وسط إفريقيا

توجهت الوحدة الحادية عشرة من الدرك الوطني، فجر اليوم الثلاثاء، إلى مدينة “أبريا” بوسط إفريقيا للانضمام لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
وتؤكد السلطات أن الوحدة تلقت، خلال الأشهر الأخيرة، تدريبات مكثفة على مهامها الجديدة والمتمثلة في عمليات حفظ النظام وحماية الأشخاص والممتلكات.
ومن المنتظر أن تعود الوحدة العاشرة من الدرك إلى نواكشوط، حيث تضم 180 فردا من بينهم عدد من الضباط وضباط الصف والدركيين موزعين على تشكيل عملياتي وفريق طبي وآخر فني وثالث للوجستيك.

وكانت هيئة الأمم المتحدة قد أشادت بمشاركة وحدات الدرك الوطني “المشرفة لكل الموريتانيين”، مطالبة بتعزيز مهمتها بوحدات جديدة من نفس القطاع.