موريتانيا وتوغو تبديان قلقهما من تمدد العنف في الساحل إلى الجوار

 موريتانيا وتوغو تبديان قلقهما من تمدد العنف في الساحل إلى الجوار

عبر الرئيسان الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني والتوغولي فور اغناسينغبي عن قلقهما تجاه “تصاعد العنف في منطقة الساحل وخشيتهما من تمدده إلى الدول المجاورة، خاصة نحو دول جنوب منطقة الساحل”.
وشدد الطرفان، في نهاية زيارة أداها اغناسينغبي لموريتانيا، على ضرورة رفع مستوى دعم المجتمع الدولي لمجموعة دول الخمس بالساحل في محاربتها الإرهاب والتطرف وفي سعيها إلى بناء تنمية شاملة ومستدامة.

 

وأكد البيان الختامي للزيارة أن الطرفين عبرا عن “إرادتهما القوية في العمل على تحقيق الالتزامات الدولية في مجال ترقية الطاقات النظيفة وتخفيف آثار التغير المناخي”، مطالبين الدول الصناعية بمضاعفة جهودها من أجل الإسهام، على نحو معتبر، في تخفيض مستوى انبعاث الغازات المسؤولة عن الاحتباس الحراري والعمل على ترقية الطاقات المتجددة.