موريتانيا: لبراكنه أول ولاية تعلن خلوها من كورونا بعد الموجة الثالثة

 موريتانيا: لبراكنه أول ولاية تعلن خلوها من كورونا بعد الموجة الثالثة

باتت ولاية لبراكنه أول ولاية موريتانية تعلن خلوها من إصابات نشطة بفيروس كورونا، بعد تراجع الموجة الثالثة من الوباء.

وسجلت الولاية 768 إصابة مؤكدة، منذ ظهور الوباء في موريتانيا، بينها تسع وفيات.

وتشير معطيات وزارة الصحة إلى أن ولاية داخلت نواذيبو باتت قريبة من إعلان خلوها من الوباء، حيث توجد بها حالتان نشطتان، وذلك من أصل 3379 إصابة مؤكدة في الولاية، بينها 63 حالة وفاة.

ويصل عدد حالات كورونا النشطة في عموم موريتانيا 573 حالة، من أصل 37295 إصابة مؤكدة، وسط مخاوف من موجة جديدة، بعد ارتفاع منحنى الإصابات خلال الأسبوعين الأخيرين.