ممثلة الاتحاد الأوروبي: نتقاسم مع موريتانيا رؤيتها حول التنمية في الساحل

 ممثلة الاتحاد الأوروبي: نتقاسم مع موريتانيا رؤيتها حول التنمية في الساحل

قالت ممثلة الاتحاد الأوروبي في منطقة الساحل إيمانويلا ديل ري، إن الاتحاد الأوروبي يشاطر موريتانيا رؤيتها المتعلقة بالتنمية في المنطقة الساحل، وأن هناك استراتيجية جديدة للتعاون بين موريتانيا والاتحاد.
وأضافت ديل ري، بعد استقبالها من طرف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، أن الاتحاد الأوروبي يدرك أهمية موقع موريتانيا ودورها في مجموعة الخمس في الساحل، و”سيواصل دعمه لجهودها ولمجموعة الخمس في الساحل، لتذليل الصعوبات المسجلة في هذا الإطار”.
وأكدت المسؤولة الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي مهتم بالتعاون مع موريتانيا، وحريص على تفعيل التعاون بين الطرفين، “بما يعود بالنفع على السكان، خاصة في المناطق الداخلية، مما يؤسس لحياة أفضل للأجيال القادمة”، وفق تعبيرها.
وأشارت الممثلة الخاصة للاتحاد الأوروبي أن لقاءها بالرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني “تناول الوضع في مالي وسبل مساعدتها لتجاوز وضعيته الحالية” مشيرة إلى أن “الاتحاد الأوروبي أخذ علما بموقف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”.