مقدمو خدمات التعليم: أي تأخير لدمجنا في الوظيفة العمومية يعد مغامرة جديدة

 مقدمو خدمات التعليم: أي تأخير لدمجنا في الوظيفة العمومية يعد مغامرة جديدة

قال اتحاد مقدمي خدمات التعليم إن “أي تأخير لدمج مقدمي خدمة التعليم في الوظيفة العمومية يعد مغامرة جديدة”، مضيفين أن “أغلبهم دخل هذه المهنة وهو في سن لازالت تسمح له بإجراء مسابقات الوظيفة العمومية، و اليوم و بعد أن ضاعت عليه الكثير من الفرص في انتظار الترسيم أصبح غير مستعد لمزيد من الخسارة”.
ولوح الاتحاد –في بيان صادر عنه- بالدعوة لاستقالة جماعية تستهدف أربعة آلاف مدرس “خاب أملهم في إصلاح التعليم وملوا من الوعود المزيفة التي تنتهجها وزارة التهذيب على مرأى ومسمع من الجميع .”
وأكد مقدمو خدمات التعليم أن صبرهم على ما أسموه الظروف القاسية قد نفد، وأن “على الوزارة أن تقدم خطتها الموعودة بشكل واضح و محدد خلال الأيام القليلة القادمة”.
وأضاف مقدمو خدمات التعليم أن الوزارة تتحمل مسؤولية ما أطلقوا عليها “خسارة منظومتنا التربوية لمئات المدرسين الأكفاء و هي في أمس الحاجة إليهم”.