موريتانيا تتجه نحو اعتماد الدبلوماسية الثقافية

 موريتانيا تتجه نحو اعتماد الدبلوماسية الثقافية

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانيين في الخارج، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، ان مدينة وادان تشكل نموذجا للتسامح والتلاقي الحضاري،
وأنه « كان من الضروري استضافة بعض أعضاء السلك الدبلوماسي للوقوف على حجم الإشعاع الثقافي لوادان، التي كانت وما تزال منبعا لنشر الإسلام المعتدل في المنطقة والعالم ».
و أبرز ولد الشيخ أحمد الذي كان في زيارة لمنطقة قلب الريشات الواقعة على بعد ٤٥ كلم شمال مقاطعة وادان -رفقة وفد دبلوماسي مكون من عدد من السفراء المعتمدين في موريتانيا- إن « المدينة تحتوي على كنوز ثقافية هامة وكم من المناطق الأثرية والأركولوجية الفريدة من نوعها و تشكل نموذجا للتسامح والتلاقي الحضاري ».