رمطان لعمامره: نُحضر لعقد قمة بين الرئيسين الموريتاني والجزائري

 رمطان لعمامره: نُحضر لعقد قمة بين الرئيسين الموريتاني والجزائري

قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامره إن التحضير جار لعقد قمة بين الرئيسين الموريتاني والجزائري “بعد التحضير الضروري واللازم لكي تكون قمة ناجحة تفتح آفاقا لبلدينا ولمنطقتنا”.

وأكد الوزير –بعد استقباله من طرف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني- أن “توجد آفاق لتطوير وتنمية الشراكة الاستيراتيجية بين البلدين الشقيقين، وهي الشراكة التي تدفعها إلى الأمام قناعات راسخة لدى القيادتين أن الشعبين الجزائري والموريتاني يتقاسمان مصيرا واحدا وعليهما أن يبذلا قصارى جهديهما من أجل السهر على تنمية متضامنة وعلى فتح مستقبل واعد لأجيالنا الحالية وأجيالنا المستقبلية”، وفقلا تعبيره.

وكان الوزير الجزائري قد وصل صباح اليوم إلى نواكشوط، في زيارة عمل تدوم ليومين، بوصفه مبعوثا خاصا من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.