باحثون يتوصلون لاستراتيجية لمقاومة كورونا عبر”تجويع الفيروس”

 باحثون يتوصلون لاستراتيجية لمقاومة كورونا عبر”تجويع الفيروس”

توصل فريق بحثي سويدي إلى استراتيجية جديدة يمكن استخدامها لمقاومة كورونا، عبر “تجويع الفيروس”، وذلك بعد نجاحهم في تحديد مسارات التمثيل الغذائي الرئيسية التي يمكن أن تنظم تكاثره، وفق نتائج دراسة نشرت، الجمعة.

واكتشف الباحثون أن تحلل الجلوكوز وتحلل الجلوتامين، هما مسارات التمثيل الغذائي التي يفضلها الفيروس عند مهاجمة الرئتين، وكلاهما عمليتان أساسيتان في إمدادات الطاقة الخلوية ووظيفتها.

وقال الباحث المشارك بالدراسة أوجوال نيوجي”تُظهر نتائجنا أنه عندما يصيب الفيروس خلايا الرئة، يلعب تحلل الجلوكوز وتحلل الجلوتامين دورا مهما في انتشاره ونموه، ومن خلال (تجويع الفيروس) عن طريق منع هذه المسارات، يمكننا الحد من تكاثره”.

وأضاف نيوجي “لقد حددنا الكربوهيدرات، والمانوز، كمؤشر حيوي لشدة المرض”. والمانوز هو سكر أحادي ينتمي إلى مجموعة السكريات التي تعرف باسم الهكزوسات، أي السكريات التي تحتوي على ست ذرات كربون في تركيبها الجزيئي.