اختتام التدريب على مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية

اختتمت اليوم في نواكشوط أعمال مشروع التدريب على مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية في موريتانيا، المنظم من طرف الحكومة الإسبانية بالتعاون مع المكتب الجهوي لليونسكو في دول المغرب العربي.
 
حيث بينت ممثلة المكتب الجهوي لليونسكو في الدول المغاربية سناء علام، أن هذا المشروع يهدف للمحافظة على التراث الموريتاني، بما يتماشى مع النظم المحلية والدولية.
 
وقال وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن موريتانيا كانت مهدا للعديد من الحضارات في مراحل مختلفة من التاريخ، من بينها مملكة غانا، والمرابطون، وهو ما يستوجب صيانة ممتلكاتها الفكرية، ومحاربة الاتجار بها،