كيف ترغمك شركات مثل آبل وسامسونغ على اقتناء هواتفها الجديدة

 كيف ترغمك شركات مثل آبل وسامسونغ على اقتناء هواتفها الجديدة

آبل وسامسونغ شركات تتفوق بقوة في مجال السماعات اللاسلكية. وهو يدفع ملاك هواتف سامسونغ لاقتناء سماعات لاسلكية من آبل، أو العكس. ولعل هذا كان متاحًا حتى وقت قريب جدًا.

في الوقت الحالي أصبحت السماعات اللاسلكية الجديدة لا تعمل بقوة مع هواتف ذكية من شركات أخرى

يوجد على الآيفون تطبيق مخصص لسماعات سامسونغ اللاسلكية، إلا أن هذا التطبيق لا يدعم سماعات Buds Pro أو Buds 2 حتى الآن.

وتقوم شركات مثل سامسونغ وآبل بذلك لإرغام الزبائن على شراء هاتف ذكي منها. وذلك لأن سماعاتهم اللاسلكية تكون بلا فائدة تقريبًا في حالة عدم استخدامهم هاتفا من نفس الشركة.