دراسة تكشف جينا لدى الفئران والقرود يعطل فيروسات الإيدز والإيبولا

 دراسة تكشف جينا لدى الفئران والقرود يعطل فيروسات الإيدز والإيبولا

تمكن باحثون أميركيون وعلماء في جامعة يوتا هيلث وروكفلر من اكتشاف جين لدى الفئران والقرود تحجب إحدى طفراته فيروسات خطيرة مثل الإيدز والإيبولا، حيث قالوا إن الجين RetroCHMP3، يشفّر بروتينا يعطّل قدرة بعض الفيروسات على الخروج من خلية مصابة، ويمنعها من الاستمرار في إصابة الخلايا الأخرى.

وتغلف عادة بعض الفيروسات نفسها بأغشية الخلايا ثم تخرج عن طريق التبرعم من الخلية المضيفة، حيث يؤخر RetroCHMP3 هذه العملية لفترة كافية لمنع الفيروس من الهروب.

وتمكن الباحثون باستخدام الأدوات الجينية من الحصول على نسخة معدلة من جين RetroCHMP3 البشري، وبعد ذلك أصابوا خلايا بفيروس الإيدز، واكتشفوا أن الفيروس ينفصل عن الخلية المصابة بصعوبة، أي أن نسخة الجين المعدلة نجحت في منع تكاثر الفيروس، دون تعطيل الإشارات الأيضية أو وظائف الخلايا التي يمكن أن تسبب موتها.