دراسة: العقاب الجسدي يعرض الأطفال لممارسة العنف عند البلوغ

 دراسة: العقاب الجسدي يعرض الأطفال لممارسة العنف عند البلوغ

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال الذين يتعرضون للعقاب الجسدي، هم أكثر عرضة لممارسة سلوكيات معادية للمجتمع عند البلوغ.

 

وقام الباحثون بفحص بيانات أكثر من 36 ألفاً شخص يبلغ متوسط أعمارهم 47 عاماً، وسُئل المشاركون عن تعرضهم لعقوبات جسدية في مرحلة الطفولة، حيث أظهرت النتائج أن 18% من المشاركين تعرضوا للعقاب البدني القاسي في مرحلة الطفولة، فيما واجه 48% منهم سوء المعاملة.

 

وأشارت البيانات الناتجة عن الدراسة إلى أن الضرب والعقاب الجسدي القاسي يرتبطان بنتائج سيئة سواء صحية أو اجتماعية، والأهم من ذلك أنه لم تظهر أي دراسات على الإطلاق أن الضرب مفيد للأطفال“.