اختراع قناع وجه يشخص الإصابة بكورونا خلال 90 دقيقة

 اختراع قناع وجه يشخص الإصابة بكورونا خلال 90 دقيقة

صمم مهندسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد، قناع وجه جديد يمكنه تشخيص إصابة من يرتديه، بفيروس كورونا المستجد، في غضون 90 دقيقة، حيث تم دمج أجهزة استشعار صغيرة بالأقنعة، ويمكن التخلص منها أو إعادة تركيبها في أقنعة الوجه الأخرى. كما يمكن تكييفها لاكتشاف فيروسات أخرى.

 

وحسب المهندسين فإن المستشعرات المصممة تعتمد على آلات خلوية مجففة بالتجميد، طورها فريق البحث سابقا، لاستخدامها في تشخيص الإصابة بفيروسات مثل إيبولا وزيكا.

 

وقال أستاذ الهندسة الطبية والعلوم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، جيمس كولينز: إنه تم تصميم مستشعرات قناع الوجه بحيث يمكن تنشيطها من قبل مرتديها عندما يكونون على استعداد لإجراء الاختبار، ولا تُعرض النتائج إلا في داخل القناع، من أجل خصوصية المستخدم.