ماذا سبق إضراب طياري الموريتانية للطيران؟

 ماذا سبق إضراب طياري الموريتانية للطيران؟

دخل عمال شركة “الموريتانية للطيران” في إضراب عن العمل، اليوم الخميس، بعد وصول المفاوضات مع الإدارة إلى طريق مسدود، خلال الساعات الأخيرة، حيث تم إلغاء 5 رحلات اليوم، ومن المرجح أن تلغى 4 رحلات يوم غد.

بداية التصعيد:

تؤكد مصادر “مدار” أن العمال لوحوا بالإضراب مع بداية شهر أكتوبر الجاري، وقدموا للشركة عدة مطالب، من بينها زيادة أجر ربان الطائرة الموريتاني ليتساوى مع نظرائه في المنطقة.

وشملت هذه المطالب الحصول على التأمين الصحي، وزيادة مخصصات التقاعد، التي تبلغ 30 ألف أوقية قديمة.

تدخل السلطات:

تشير بعض المصادر أن وزير النقل اجتمع بممثلين عن العمال، في الحادي عشر من الشهر الجاري، وأبلغهم نية السلطات الاستجابة لمطالبهم، بعد التلويح بالإضراب.

وتضيف ذات المصادر أن العمال تراجعوا يومها عن الإضراب، قبل إبلاغهم من طرف إدارة الشركة (أمس الأربعاء) بعدم الالتزام بهذه التعهدات، ليدخلوا في إضراب لم تحدد مدته.

“إضراب مفاجئ”:

شركة “الموريتانية للطيران” وصفت في بيان صادر صباح اليوم، الإضراب بأنه كان “مفاجئا”، رغم أن المضربين أكدوا إيداعهم إشعارا بالإضراب عن العمل مع بداية شهر أكتوبر الجاري.

بيان الشركة تحدث عن “إضطراب في الرحلات” خلال الأيام القادمة.

وتشير مصادر “مدار” أن الشركة لوحت بالتعاقد مع أجانب لقيادة طائراتها.