دراسة حديثة تكشف سر تلف الدماغ لدى “الأطفال الخدّج”

 دراسة حديثة تكشف سر تلف الدماغ لدى “الأطفال الخدّج”

كشف باحثون في جامعة فيينا عن دراسة طبية حديثة تؤكد أن بكتيريا الأمعاء تؤثر على نمو الدماغ لدى الأطفال الخدّج.

 

ووجد الباحثون أن فرط نمو الجهاز الهضمي مع بكتيريا “كليبسيلا”، مرتبط بزيادة وجود خلايا مناعية معينة، وتطور أضرار في الجهاز العصبي لدى هؤلاء الأطفال.

 

ومن جانبه، أشار أخصائي الخدّج لوكاس ويزغريل إلى أن البيانات تظهر أن النمو المفرط لبكتيريا كليبسيلا وما يرتبط بها من مستويات مرتفعة من الخلايا التائية يمكن أن يؤدي على ما يبدو إلى تفاقم تلف الدماغ.

 

ويأمل العلماء أن تمثل الدراسة نقطة انطلاق لمزيد من التحقيق في الميكروبيوم وأهميته بالنسبة للتطور العصبي لدى لأطفال المولودين قبل موعدهم بشكل أكثر شمولا