مواضيع ذات صلة

الأكثر قراءة

موريتانيا والعزلة الدولية.. هل فشل نظام ولد الشيخ الغزواني دبلوماسيا؟

قبل ساعات حطت طائرة المستشار الألماني أولاف شولتس في...

أمريكا: قرار رسمي يقضي بمساواة الأجور بين منتخبي الرجال والسيدات

أقر اتحاد كرة القدم في أمريكا مساواة الأجور بين...

الليغا: بونو أول حارس عربي يفوز بزامورا

فاز المغربي ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية بجائزة "راموزا"...

أوباميانغ يضع حدا لمسيرته مع الغابون

أعلن مهاجم برشلونة بيير إيميريك أوباميانغ، في رسالة وجهها...

الوزير الأول: اللجنة الوزارية سيبقى اجتماعها مفتوحا نظرا لحساسية المرحلة

عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة انتشار “كوفيد ـ 19، في موريتانيا اجتماعا اليوم استعرضت خلاله المؤشرات المتوفرة عن الوضعية الوبائية والتي تفيد بتصاعد منحنى الإصابة بالفيروس.

 

 وناقشت اللجنة الإجراءات التي ينبغي اتخاذها من أجل كسر هذ المنحنى وتخفيف الضغط على المنظومة الصحية في البلاد، حيث قررت فرض تطبيق الصارم للإجراءات الوقائية والاحترازية في المساجد والمدارس والأسواق ووسائل النقل العمومي ومختلف الفضاءات العمومية؛ فضلا عن توفير الكمامات ووسائل التعقيم الضرورية.

 

كما قررت حث المواطنين للإقبال على التطعيم الذي تقرر توسيعه ليشمل الأطفال الذين تجاوزوا سن 11 سنة علاوة على فتح المجال للجرعة الثالثة؛ ومضاعفة نقاط التطعيم، وضبط انتشارها بحيث تكون في أماكن قريبة ومرئية وتكثيف الحملات التحسيسية حول خطورة هذا الوباء وضرورة التطعيم لتفادي مضاعفاته الخطيرة، وإعادة تنشيط اللجان الجهوية والمقاطعية للتحسيس، ولجان مراقبة تقيد مرتادي الأسواق بالإجراءات الاحترازية.

 

وأوضح الوزير الأول محمد ولد بلال أن اجتماع اللجنة يبقى مفتوحا نظرا لحساسية المرحلة الصحية الحالية وتحسبا لأية طوارئ قد تتطلب اتخاذ مزيد من التدابير الضرورية لمحاصرة هذا الوباء وكسر منحنى انتشاره.

spot_img