مواضيع ذات صلة

الأكثر قراءة

استراحة بين شوطين.. هل اتفق الغزواني وعزيز في مكالمة هاتفية؟

سحبت السلطات الموريتانية مساء الأربعاء قبل منتصف ليل الخميس...

موريتانيا والعزلة الدولية.. هل فشل نظام ولد الشيخ الغزواني دبلوماسيا؟

قبل ساعات حطت طائرة المستشار الألماني أولاف شولتس في...

غينيا: منح جواز سفر دبلوماسي يثير ضجة في عالم التواصل

سبب منح السلطات الغينية جواز سفر دبلوماسي للمطرب موسى...

فرنسا: ولد عبد العزيز يعقد اجتماعا مع أفراد الجالية الموريتانية

من المقرر أن يعقد الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد...

بول دامبيا: الأمن والسلام في الساحل ليس أمرا يخص بلدان المنطقة فقط

قال رئيس المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو، الرئيس الانتقالي، المقدم بول هنري سانداوغو دامیبا إن الوضع الأمني ​​في بلاده بدأ في التدهور عام 2015، قبل أن يبلغ ذروته في 2020-2021. مؤكدا في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الانقلاب الذي قام به رفقة ضباط من الجيش هو نتيجة لغياب التعاطي المناسب مع تردي الأمن واتساع رقعة الاحتقان السياسي.

وفي سياق حديثه عن الوضع الأمني، أوضح المقدم دامبيا أن دول منطقة الساحل خصوصا بوركينا فاسو ومالي والنيجر تشهد نشاطا كبيرا للجماعات المسلحة، مضيفا أن الحكومة الانتقالية، قامت بإعادة تنظيم نظام الأمن القومي واتخاذ إجراءات قوية على الأرض ضد الجماعات المسلحة، وتنفيذ سياسة إزالة التطرف وإعادة الإدماج الاجتماعي والمهني للمقاتلين التائبين من الجماعات المسلحة.

وخلص الرئيس الانتقالي إلى أن إرادة بوركينا فاسو المطلقة وتصميمها على مكافحة الإرهاب لن يكون كافيا لإحداث آثار دائمة دون دعم المجتمع الدولي الذي لا غنى عنه، مشيرا إلى أن الأمن والسلام في منطقة الساحل ليست مسألة تخص بلدان هذه المنطقة فقط.

spot_img