مواضيع ذات صلة

الأكثر قراءة

استراحة بين شوطين.. هل اتفق الغزواني وعزيز في مكالمة هاتفية؟

سحبت السلطات الموريتانية مساء الأربعاء قبل منتصف ليل الخميس...

موريتانيا والعزلة الدولية.. هل فشل نظام ولد الشيخ الغزواني دبلوماسيا؟

قبل ساعات حطت طائرة المستشار الألماني أولاف شولتس في...

غينيا: منح جواز سفر دبلوماسي يثير ضجة في عالم التواصل

سبب منح السلطات الغينية جواز سفر دبلوماسي للمطرب موسى...

فرنسا: ولد عبد العزيز يعقد اجتماعا مع أفراد الجالية الموريتانية

من المقرر أن يعقد الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد...

نواكشوط: اجتماع وزاري لدول الساحل حول التعليم

بدأت في نواكشوط، أعمال الطاولة المستديرة لوزراء التعليم في دول الساحل الخمس، وذلك لمتابعة التزامات قمة نواكشوط حول التعليم في المنطقة التي انعقدت 2021.

ويهدف الاجتماع الذي انعقد تحت عنوان “ساحل الغد يتأسس في مدرسة اليوم”، إلى ” وضع خطة عمل لتنفيذ التوصيات الصادرة عن القمة، إضافة إلى وضع آليات للتشاور المشترك في مجال التعليم بين دول الأعضاء.”

وقال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد ماء العينين ولد أييه، إن “هذه الطاولة تشكل مناسبة لتناول رهانات التهذيب في الساحل في أفق تنفيذ إعلان نواكشوط، كما تنعقد أيضا في أعقاب ندوة “أكرا” التي مكنت مختلف بلداننا من المساهمة في تصديق استراتيجية التهذيب لإفريقيا الغربية والوسطى باعتبارها شريكا للبنك الدولي.”

من جهته أكد وزير التهذيب الوطني وترقية المدينة في اتشاد مونغ نيانغ دجيمونتا، “دعم بلاده لهذا اللقاء الهام، مشيرا إلى أنه سيمكن من الوقوف على نقاط التشابه بين أنظمة التعليم في بلدان الساحل، والتي تتقاسم نفس التحديات والرهانات.”

من جانبه قال وزير التهذيب الوطني البوركينابي اليونيل بيلغو، “إن منطقة الساحل تعتبر منذ سنوات عرضة للأزمات الأمنية التي تهدد وجودها وتعايشها، مضيفا أن دعم مبادرة دول الساحل لتوحيد جهودهم وتجاربهم في مواجهة الاختلالات الأمنية ورفع التحديات لتحقيق تعليم ذي جودة لأطفال المنطقة.”

بدوره أشاد وزير التهذيب الوطني في النيجر، ناتاتو إبراهيم، بهذه الطاولة، مستعرضا “الإجراءات والسياسات التي تتبعها حكومة بلاده في تحسين ودعم النظام التعليمي، مؤكدا دعم بلاده لكل القرارات والتوصيات التي ستصدر عن هذا اللقاء.”

وقال مستشار وزير التهيب المالي أوغستيه بوديغو، إن “اللقاء فرصة لتقديم بلاده مساهمة لدعم تجارب الآخرين، مؤكدا على أنها ستمكن من بلوغ الأهداف لتطوير النظام التربوي لبلدان الساحل “، بحسب الوكالة الموريتانية لللأنباء.

spot_img