مواضيع ذات صلة

الأكثر قراءة

استراحة بين شوطين.. هل اتفق الغزواني وعزيز في مكالمة هاتفية؟

سحبت السلطات الموريتانية مساء الأربعاء قبل منتصف ليل الخميس...

موريتانيا والعزلة الدولية.. هل فشل نظام ولد الشيخ الغزواني دبلوماسيا؟

قبل ساعات حطت طائرة المستشار الألماني أولاف شولتس في...

غينيا: منح جواز سفر دبلوماسي يثير ضجة في عالم التواصل

سبب منح السلطات الغينية جواز سفر دبلوماسي للمطرب موسى...

فرنسا: ولد عبد العزيز يعقد اجتماعا مع أفراد الجالية الموريتانية

من المقرر أن يعقد الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد...

غينيا: تحالف الأحزاب يدعو إلى التظاهر ضد المجلس العسكري

دعا تحالف الأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني في غينيا إلى التظاهر ضد المجلس العسكري.

ودعت الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور الخميس الماضي، إلى تنظيم سلسلة تظاهرات سلمية في جميع أنحاء البلاد، في 28 يوليو الجاري، و 4 أغسطس المقبل.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرات، للإدانة بالإدارة الأحادية للمرحلة الانتقالية التي انتهجها رئيس المجلس العسكري مامادي دومبويا، وازدرائه ورفضه المنهجي لفتح إطار لحوار يتمتع بالصدقية لتحديد شروط انتقال السلطة، بحسب وسائل إعلام غينية.

كما يأتي التظاهر احتجاجا على “استخدام المجلس العسكري القضاة أداة، إضافة إلى رفضه نشر قائمة أعضائه والتصريح بممتلكاتهم.”

يذكر أن هذا التحالف قد نظم احتجاجات كبيرة بين 2019 و 2021 ضد الرئيس ألفا كوندي الذي أطاح به الكولونيل مامادي دومبويا، في انقلاب عسكري في الخامس من سبتمبر الماضي.

وكانت الجبهة الوطنية قد دعت إلى تظاهرات خلال يونيو الماضي، متحدية الحظر الذي فرضه المجلس العسكري، قبل أن تعلقه من أجل الحوار الذي اقترحه المجلس الانتقالي، الذي اعتبرته ملهاة في وقت لاحق.

وكان منع عمر سيلا المعروف باسم فونيكي مينغيه منسق “الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور” من مغادرة البلاد بتعليمات من المجلس العسكري، من أسباب الدعوة إلى التظاهر حسب تحالف الأحزاب.

وأدى اعتقال عمر سيلا في الخامس من يوليو، الذي كان من المقرر أن يشارك في اجتماع تنظمه منظمات للمجتمع المدني في غرب إفريقيا، إلى تظاهرات عنيفة قبل أن يطلق سراحه بعد محاكمة بتهمة “ازدراء القضاء”.

spot_img