مواضيع ذات صلة

الأكثر قراءة

استراحة بين شوطين.. هل اتفق الغزواني وعزيز في مكالمة هاتفية؟

سحبت السلطات الموريتانية مساء الأربعاء قبل منتصف ليل الخميس...

موريتانيا والعزلة الدولية.. هل فشل نظام ولد الشيخ الغزواني دبلوماسيا؟

قبل ساعات حطت طائرة المستشار الألماني أولاف شولتس في...

غينيا: منح جواز سفر دبلوماسي يثير ضجة في عالم التواصل

سبب منح السلطات الغينية جواز سفر دبلوماسي للمطرب موسى...

فرنسا: ولد عبد العزيز يعقد اجتماعا مع أفراد الجالية الموريتانية

من المقرر أن يعقد الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد...

النيجر…الرئيس لأعضاء حكومته: من يرغب في الثانية عليه ترك المنصب أولا.

قال الرئيس النيجري محمد بازوم إنه يستغرب سعي بعض الرجال للتعدد في الوقت الذي لا يملكون المقومات الشرعية الضرورية لذلك، مضيفا أن بعض الرجال يتحجج بوجود امرأته في مرحلة الإنجاب للبحث عن أخرى للزواج بها، في نفس الوقت الذي لا يملك موارد لشراء “شاة لتسمية ابنه”.
وأضاف الرئيس النيجري في خطاب مطول خصصه للحديث عن الموضوع خلال رئاسته لافتتاح اليوم الوطني للمرأة النيجرية إن الإسلام صريح ويضع ضوابط للتعد، موضحا أن مسؤوليته تتطلب اتخاذ القرار والتحدث عن هذا الموضوع بشكل واضح وعلني، لأنه لا يرضي الله تبارك وتعالى حيث نص القرآن الكريم في الآية الكريمة من سورة النساء على قوله تعالى (فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً)
وأوضح الرئيس النيجري أن من يخاف الله لن يتعدى حدوده وهذه الآية صريحة، حيث يقول تعالى في نهايتها ( ذلك أدنى ألا تعالوا) ويقول فيها: ( وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) وهذا صريح وواضح لمن يخاف الله تعالى مثلي وفق تعبيره.
وأضاف الرئيس النيجري قائلا: نجد رجلا فقيرا يتزوج بعدة نساء، وينجب عدة أبناء، لا يملك إمكانيات مادية للإنفاق عليهم وتعليمهم..، وعندما تقول له إن هذا الأمر غير جيد، يقول لك إن الله شرع هذا..، مع أن الضوابط التي وضعتها سورة النساء التي قرأتها قبل قليل يقول الرئيس النيجري واضحة وصريحة.
وأكد بازوم أنه يعرف الكثير من الرجال الذين تركوا نساءهم وأطفالهم دون نفقة أو رعاية، ويتزوجون بأخرى مع ذلك، مضيفا أن أوامره للوزيرة وللنساء بصفة عامة أن يقفوا في وجه هذا الموضوع، ويكونوا على قدر المسؤولية، موضحا لسنا ضد التعدد، لكن يجب أن لا نسمح به إلا لرجل يتوفر على إمكانيات تمكنه من تأدية الحقوق الواجبة عليه شرعا.
وأضاف الرئيس النيجري أن هذه المشكلة تضع عدة تحديات وعراقيل أمام الحكامة في البلد، حيث يعد مشكل النمو الديمغرافي الغير معقلن مشكلا كبيرا، يواجه المنطقة.
الرئيس النيجري قال في خطابه الحماسي وسط تصفيق الحاضرات إنه قال لأعضاء حكومته إن أي وزير يرغب في الزواج بثانية لن يمنعه من ذلك، لكن عليه مغادرة منصبه الحكومي أولا، مضيفا في رده على من يتساءل حول إمكانية قول مسلم لمثل هذا الكلام، إنه مسلم جيد لكنه لم يقل ذلك إلا بعد قراءته لسورة النساء، فهو الأقرب لكتاب الله ولقراءته حيث يقول في سورة النساء: (وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة). ولصعوبة العدالة في هذا الموضوع، قلت لأعضاء حكومتي من يريد منكم أن يتزوج بالثانية فعليه مغادرة الحكومة.
وخاطبا بازوم رئيس البرلمان قائلا السيد الرئيس على النواب أن يتخذوا قرارا مماثلا للمصلحة، وخلق وعي يتماشى مع واقع عصرنا.
مختتما خطابه وسط احتفاء كبير من الحاضرات قائلا: هذا ما كنت أود قوله السيدة الوزيرة.

spot_img