اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

مباحثات موريتانية أممية حول إدماج الشباب الخريجين العاطلين عن العمل

بحثت وزيرة التشغيل والتكوين المهني زينب بنت أحمدناه، مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا منصور أنجاي، أوجه الشراكة بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في مجال التشغيل, وتعزيز إدماج الشباب الخريجين العاطلين عن العمل.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما أمس الثلاثاء بمكتب الوزيرة في نواكشوط.

ووفق الوزارة، فقد كان اللقاء فرصة لمناقشة سبل إطلاق البرنامج التدريبي الوطني في الأيام المقبلة، لفائدة 1500 مستفيد في مرحلته الأولى، وفي نهاية البرنامج سيتم إلحاق 4500 موريتاني بالتدريب.

كما ركزت المناقشات كذلك على التعاون في مجالات تعزيز ريادة الأعمال النسائية، وتحديث استراتيجية التمويلات الصغيرة، وإضفاء الطابع الرسمي على القطاع غير الرسمي، إضافة إلى الدعم في إنشاء قاعات أعمال لاحتضان المشاريع ومراقبتها.

spot_img