اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

مؤتمرو التكتل يجددون تمسكهم بولد داداه رئيسا له وبهوية الحزب المعارضة

أكد أعضاء حزب التكتل المشاركون في المؤتمر الاستثنائي المنعقد في الأيام الماضية، تشبثهم بأحمد ولد داداه رئيسا للحزب، و تمسكهم بهوية الحزب المعارضة وبخطه السياسي الوطني.

جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر الاستثنائي الذي عقده بعض قادة الحزب أيام السبت والأحد والإثنين.

وأكد البيان الختامي، أن المؤتمر الاستثنائي للحزب انعقد “في ظرف سياسي دولي يشهد فيه محيط موريتانيا اضطرابات سياسية واجتماعية؛ وانقلابات عسكرية أذكتها الدول الكبرى في حروبها من أجل النفوذ؛ ما قد ينجم عنه تخاذل في مواجهة الإرهاب و الجريمة المنظمة والهجرة؛ وغير ذلك من الاهتمامات المشتركة التي تشكل تهديدا حقيقيا للاستقرار في المنطقة”.

ولفت البيان، إلى أنه على المستوى الوطني؛ ورغم جو التهدئة السياسية، “فإن واقع الممارسة الديمقراطية لم يتحسن بعد؛ و الظروف الاقتصادية والاجتماعية تزداد صعوبة حيث ينتشر الفقر والبطالة، والخوف من المستقبل بين صفوف المواطنين، ويتواصل تردي الخدمات الأساسية من تعليم وصحة وأمن، وتنعدم المقاربات التنموية ذات الجدوائية؛ التي تنعكس إيجابيا على واقع البلد المزري، هذا بالإضافة إلى تنامي الخطاب القبلي والجهوي والشرائحي الذي يشكل تهديدا حقيقيا لوحدتنا الوطنية”.

spot_img