اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

ست قطاعات وزارية تطلق عملية رمضان للعام الهجري 1445

أطلقت ست قطاعات وزارية، اليوم الإثنين بنواكشوط، عملية رمضان للعام الحالي 1445هـ / 2024م.

وأشرف على إطلاق العملية وفد وزاري ضم كلا من وزراء؛ الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد سيدي أعمر طالب، الصيد والاقتصاد البحري مختار الحسينو لام، والزراعة امم ولد بيباته، والتنمية الحيوانية السيد أحمديت ولد الشين، والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة لمرابط بناهي، ومفوضة الأمن الغذائي فاطمة بنت خطري.

ووفق مفوضة الأمن الغذائي، فإن عملية رمضان لهذا العام تشمل؛ فتح 35 مركزا للبيع بسعر مدعوم، 20 منها في العاصمة، و15 مركزا في عواصم الولايات الداخلية، وذلك لتوفير المواد الغذائية الأساسية للصائمين بأسعار مدعومة، وتتكون السلة الغذائية الموفرة من خلال هذه المراكز من 25 كلغ من السكر، و25 كلغ من الأرز، و25 كلغ من البطاطس، و25 كلغ من البصل، و5 ليتر من زيت الطهي، و3 كلغ من مسحوق الحليب، وكلغ واحد من التمر، و10 علب من سمك السردين، وذلك مقابل مبلغ مالي إجمالي قدره 2410 أوقية جديدة، كما تشمل العملية فتح مراكز لبيع الخضار واللحوم بأسعار مخفضة طيلة شهر رمضان المبارك، وتوزيع كمية من الأسماك بشكل مجاني.

وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة لمرابط ولد بناهي، قال في تصريح للصحافة، إن إطلاق عملية رمضان اليوم بشكلها الحالي، ومن خلال إشراف عدد من الوزراء، يبرهن على العناية الكبيرة الممنوحة للمواطنين عموما وللطبقات الهشة على وجه الخصوص.

وأضاف ولد بناهي، أن الحكومة نفذت عدة برامج اجتماعية هامة لصالح الطبقات الهشة من خلال البرامج التي تنفذها مندوبية تآزر ومفوضية الأمن الغذائي، والتي توفر المواد الغذائية للمواطنين بشكل مجاني وبسعر مدعوم.

ولفت الوزير، إلى أن السنوات الأخيرة، شهدت زيادة في رواتب الموظفين وفي مخصصات المتقاعدين وانتظاما شهريا في دفعها، مشيرا إلى أن زيارته والوفد الوزاري لمراكز عملية رمضان، مكنتهم من الاطلاع على وفرة المواد الغذائية بأسعار مخفضة.

spot_img