اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

بعد أسبوع من اعتذارهم للوزير.. إقالة جميع مفتشي الشغل بولايات نواكشوط وتحويلهم إلى الداخل

وقع الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية مولاي إبراهيم مولاي إدريس، أمس الإثنين مذكرة عمل تقضي بتحويل جميع مفتشي الشغل في ولايات نواكشوط الثلاث إلى الداخل، كموظفين عاديين في مفتشيات الشغل هناك، وليسوا رؤساء لها.

وجاء توقيع المذكرة المذكورة، بعد أسبوع من اعتذار المفتشين للوزير وتأكيدهم الحرص “على تطبيق أوامره”.

وتم تحويل مفتشي ولايات نواكشوط الثلاث ضمن تحويلات لمفتشي الشغل، حيث حول مفتش ولاية نواكشوط الغربية محمد محمود محمد الأمين إلى ولاية تكانت، وحول مفتش ولاية نواكشوط الجنوبية الحسن ولد عالي إلى ولاية لبراكنة، بينما حول مفتش ولاية نواكشوط الشمالية محمد ولد أويكه إلى ولاية كوركل.

وكان مفتشو الشغل بولايات نواكشوط الثلاث، قد وجهوا رسالة مشتركة لوزير الوظيفة العمومية سيدي يحيى شيخنا لمرابط يوم 13 يناير الجاري، وصفوا فيها التعليمات التي وجهها لهم عقب إصدار إنذارات لمديري مؤسسات بنكية حول مخالفات قانونية، بأنها “تتنافى مع الصلاحيات التي أقسموا عليها اليمين القانونية أمام القضاء”.

وأضاف المفتشون في الرسالة الموجهة للوزير، أن هذه التعليمات “بمثابة تدخل واضح وصريح في المهام الأصلية التي أسندها المشرع لمراقب ومفتش الشغل، صاحب الضبطية القضائية في هذا المجال”.

spot_img