اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

انعقاد الاجتماع الأمني السنوي بين موريتانيا والسنغال ومالي

احتضنت مدينة تاباكندا السنغالية في الفترة ما بين 8 إلى 11 يناير 2024، الاجتماع الأمني الثلاثي السنوي بين موريتانيا، مالي و السينغال، في مقر قيادة قطاع الدفاع العسكري رقم 4.

ووفق الصفحة الرسمية للجيش الموريتاني، فقد شارك في اللقاء وفد من قوات الدفاع و الأمن الموريتانية، بقيادة العقيدالشيخ سيد بوي السالك، قائد المنطقة العسكرية الرابعة، إلى جانب وفدين من قوات الدفاع و الأمن من الجارتين مالي والسنغال، بقيادة كل من قائد قطاع الدفاع العسكري السينغالي رقم 4 و قائد قطاع الدفاع العسكري المالي رقم 4.

ووفق المصدر نفسه، فقد تمحور عمل لجان الدراسة، خلال الاجتماع حول تقييم الأنشطة الأمنية والأنشطة ذات النفع الاجتماعي المصاحبة للدوريات الأمنية الثلاثية والثنائية، التي نُفذت خلال سنة 2023.

كما عكفت لجان العمل -بإيعاز من القادة الثلاثة- على تحديد أولويات العمل الأمني المشترك، لضمان تأمين منطقة الحدود المشتركة بين الدول الثلاث، وسبل تطوير آليات التنسيق الأمني مقارنة مع ما كان معتمدا خلال السنوات الماضية، وذلك بغية مكافحة أقوى للإرهاب والجريمة المنظمة والعابرة للحدود و أنواع التهريب.

واتفق الأطراف المشاركون في اللقاء على ضرورة تكثيف الدوريات على اليابسة وفي النهر في المنطقة الحدودية المشتركة للبلدان الثلاثة، وتمويل نشاطات ذات نفع عام لصالح مواطني تلك المنطقة، والعمل على إشراك السكان في الأمن الحدودي، من خلال التحسيس المستمر وإدماج مسؤولي القرى والتجمعات السكنية في العمل الأمني، وتحفيزهم والتواصل معهم.

 

spot_img