اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

المندوب العام للتآزر: نسعى إلى ترسيخ ثقافة العمل والإنتاج في مجتمع التآزر

قال المندوب العام للتآزر حمود ولد امحمد، إن ثقافة العمل والإنتاج من صميم مقومات الحياة الجديدة التي تسعى المندوبية إلى ترسيخها في مجتمع التآزر.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها صباح اليوم الجمعة بمناسبة وضع حجر الأساس لمسجد ومحظرة وتدشين “مجمع تآزر” في حي حياة جديدة بمقاطعة توجنين في ولاية نواكشوط الشمالية.

وشدد ولد امحمد، على أن المندوبية تعول على تعهد ساكنة هذا الحي بصيانة هذه المنشآت وتطويرها واحترام مقومات التعايش والتراحم.

وأضاف المندوب العام للتآزر، أن التوجيهات التي وصلت القطاع من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، هي الاهتمام بالفئات الهشة والقرب منها وتقريب الخدمات العمومية من هذه الفئات وتطوير قدراتها الشرائية والإنتاجية.

وحث المندوب العام، على ضرورة تعليم الأبناء والصبر على ذلك فهم مستقبل الوطن ومن حقهم أن نعلمهم ونربيهم وندربهم على مهارات ومقتضيات الحياة الجديدة من تكنلوجيا وغيرها، وفق قوله.

ولفت ولد امحمد، إلى أن مساهمة المندوبية في التغيير من واقع ساكنة هذا الحي ستكون أولًا باطلاق مجمعات “التآزر” التضامنية التي تمولها المندوبية والتي ستوفر بشكل دائم حوالي 100 فرصة عمل لمواطنين، تم اختيارهم من قاعدة بيانات السجل الاجتماعي لسكان هذا الحي وستتولى لجنة من سكان الحي تسييره، وستوفر لهم المواد الاستهلاكية، مضيفا أن 100 فرد من ساكنة هذا الحي ستبدأ مع مجمع تآزر حياة جديدة “ملؤها العمل وخدمة الناس والقرب منهم والتضامن مع مجتمع تآزر”.

spot_img