اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

“المبادرة الطلابية”: تأسيس فريق للصداقة الموريتانية الأمريكية خيانة للشعب

قالت المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة إن إعلان البرلمان الموريتاني عن تأسيس فريق للصداقة الموريتانية الأمريكية في هذا الظرف “خيانة للشعب الموريتاني المفروض أن البرلمان يمثله”.

ودعت المبادرة الطلابية في بيان صحفي صادر عنها كل الأحرار والقوى الحية إلى التحرك ضد هذا الإعلان، وكل أشكال العلاقات والتعاون مع الإدارة الأمريكية والصهيونية، وسفارتها حتى توقف رعايتها ودعمها ومشاركتها التي وصفتها “بالفجة” في جرائم الاحتلال الصهيوني ضد سكان فلسطين.

وطالبت النقابة كافة نواب البرلمان بتحمل مسؤولياتهم في “تمثيل الشعب الذي انتخبهم، ومعارضة هذا الإعلان وإسقاطه، مذكرة بأنه يعتبر خروجا على موقفه المناصر للقضية الفلسطينية”.

وأردفت المبادرة على أنها ستكون بالمرصاد، “نضالا ورفضا” لكل خذلان للقضية، وخروج على ثوابت الأمة وشعوبها، وأن الشعب الموريتاني سيبقى مناصرا للقضية الفلسطينية، وبريئا من كل متخاذل عن نصرتها، باحث عن الصداقة مع أعدائها.

 

spot_img