اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

تونس: حركة النهضة تدعو إلى توحيد الجهود والوقوف إلى جانب سجناء الرأي

دعت حركة النهضة التونسية، القوى الحيّة وسائر الديمقراطيين، في تونس إلى “توحيد الجهود والوقوف إلى جانب السجناء السياسيين وسجناء الرأي، ودعمهم في رفع المظالم المسلّطة عليهم”.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحركة، مساء أمس الإثنين، إثر إعلان ستة من القادة السياسيين المعتقلين دخولَهم في إضراب عن الطعام.

وشددت حركة النهضة على أنها، “إذ تُحَيّي الحركة النضالية التي أعلنها القادة الستّة فإنها تُعلن تضامنَها الكامل مع السادة عصام الشابي وجوهر بن مبارك وغازي الشواشي وخيام التركي وعبد الحميد الجلاصي ورضا بلحاج في إضرابهم عن الطعام الذي أعلنوه للمرّة الثانية منذ اعتقالهم، دفاعاً عن حريّتهم، وتنديداً بالمظلمة المسلّطة عليهم والمتواصلة منذ سنة كاملة”، وفق البيان.

وأكد بيان النهضة، أنّ السبب الحقيقي لاعتقال القادة الستّة هو شروعُ عدد منهم في بلورة مبادرة سياسية لتجميع المعارضة الوطنية، ودفع الحوار بين مكوّناتها، وهو ما يندرج ضمن ممارسة الحقّ الطبيعي في المعارضة والعمل السياسي السّلمي، داعية إلى “الإفراج الفوري عن كلّ القادة السياسيين الذين غيّبتهم السلطة في سجونها، وفي مقدّمتهم الأستاذ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، والكفّ عن ملاحقة السياسيين والناشطين والمعارضين”.

spot_img