اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

الجزائر: نأسف لتصرفات عدائية من بلد عربي ضدنا

عبرت الرئاسة الجزائرية عن أسفها، لما وصفته “بالتصرفات العدائية لبلد عربي شقيق ضد الجزائر.

ولم يذكر الإيجاز المنشور على الصفحة الرسمية للرئاسة الجزائرية على الفيسبوك، اسم البلد العربي المعني.

وورد في الإيجاز أن الرئيس عبد المجيد تبون عقد بصفته وزيرا للدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة، اجتماعاً لـ “المجلس الأعلى للأمن” في اليوم نفسه، خصصه لـ “دراسة الوضع العام في البلاد، والحالة الأمنية المرتبطة بدول الجوار والساحل”، ومن بينها مالي.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للأمن “أبدى بهذا الصدد أسفه للتصرفات العدائية المسجلة ضد الجزائر، من طرف بلد عربي شقيق”، دون أن يحدد طبيعة العمل العدائي ولا البلد المعني.

والمجلس الأعلى للأمن في الجزائر، هيئة استشارية تلتئم في عندما تُقدّر سلطات البلاد وجود حالات مستعجلة تستدعي ذلك، وتفرض اتخاذ قرارات لمواجهتها. وتضم الهيئة كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين والأمنيين، وعلى رأسهم رئيس أركان الجيش، ومدير المخابرات، وبعض الوزراء مثل الداخلية والعدل.

spot_img