اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

البرلمان الإفريقي: يتعين على القارة أن تحول مختلف التحديات التي تواجهها إلى فرص

قالت رئيسة البرلمان الإفريقي بالنيابة، لوسيا دوس باسوس، اليوم الجمعة في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، إنه يتعين على إفريقيا أن تحول مختلف التحديات التي تواجهها إلى فرص لتحفيز التنمية الاقتصادية وخدمة شعوب القارة بشكل أفضل.

وأوضحت دوس باسوس، في افتتاح الدورة الاستثنائية للمؤسسة التشريعية الإفريقية، بحضور عدة وفود برلمانية من بينها وفد المغرب، أن دور البرلمان الإفريقي يتمثل في “تعزيز الوحدة بين الدول الإفريقية من خلال الحوار والتعاون، والاستجابة للتحديات المشتركة كالنمو الاقتصادي والاستقرار السياسي”.

وتابعت رئيسة البرلمان الإفريقي بالنيابة أنه ” رغم التحديات التي واجهناها، فإن البرلمان الإفريقي حقق تقدما ملموسا في النهوض بالسلم والوحدة والتنمية في إفريقيا، وهو ما يجعل منه قوة حاسمة ومحركا للتغييرات الإيجابية في القارة”.

ويعد البرلمان الإفريقي جمعية استشارية للاتحاد الإفريقي تضم نوابا من الدول الأعضاء في الاتحاد. وقد تأسس بموجب المادة 5 من القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وتم تنصيبه رسميا في 18 مارس 2004.

ويتم تمثيل كل دولة عضو داخل البرلمان الإفريقي بخمسة برلمانيين من الأغلبية والمعارضة، ضمنهم امرأة واحدة على الأقل، منتخبين أو معينين من قبل البرلمانات أو الهيئات التشريعية الوطنية.

spot_img