اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

المرابطون يخيبون أمل الجمهور أمام أنغولا ومحاربو الصحراء يترقبون موقعة الثلاثاء

فشل المنتخب الوطني المرابطون في تحقيق فوزه الأول في تاريخ مشاركاته في نهائيات كأس الأمم الإفريقية، وذلك بعد تعرضه للخسارة الثانية على التوالي على يد نظيره الآنغولي بثلاثة أهداف لهدفين.

وسجل للمنتخب الوطني كل من بونا عمر وبراهيما كويتا، بينما سجل للآنغوليين جالسون دالا في مناسبتين، وجيلبيرتو.

و تعقدت مهمة المرابطون في بلوغ الدور الثاني من البطولة خصوصا بعد تعادل المنتخب الجزائري مع نظيره البوركينابي بهدفين لمثلهما.

ويختتم المنتخب الوطني المرابطون مبارياته في دور المجموعات بمواجهة نظيره الجزائري مساء الثلاثاء القادم.

ويحتاج المنتخب الوطني المرابطون للفوز على نظيره الجزائر للمنافسة على التأهل كأحسن الثوالث مع مراعاة نتائج بقية المجموعات.

وكان مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، قد صرح في المؤتمر الصحفي الذي سبق مواجهة الخضر مع نظيرهم البوركينابي، بأن موريتانيا تمتلك منتخبا رائعا استحق الوجود ضمن المنتخبات المتأهلة لهذه النسخة من كأس أمم إفريقيا.

وأكد بالماضي أن “المنتخب الموريتاني يقدم عملا جيدا منذ سنوات، وبات أحد المنتخبات التي يحسب لها حساب في الكرة الإفريقية، مؤكدا أنه عليهم الاستمرار في هذا العمل”.

من جانبه قال الناخب الوطني أمير عبدو في تصريحات صحفية عقب الخسارة في مباراته ضد آنگولا إنه يشعر بالإحباط و الحزن لتلك الخسارة، مشيرا إلى أن المنتخب سيلعب أمام الجزائر بكل حماس.

و تابع أمير عبدو ” لقد فضلت إجلاس الطنجي و كامرا للشوط الثاني فهما قادمين من إصابة” نحن نتطور كل يوم ، ليست مشكلتنا الأهداف حتى الفوز ليس مشكلتنا و لو كان كذلك لما كنا هنا، كنا بحاجة لبعض الأمور فنحن نلعب بطولة مختلفة و فيها القوة، علينا الآن أن نمضي على هذا المنوال ، هناك الكثير من التسديدات رفضت الدخول ”

ويلعب المرابطون في المجموعة الرابعة إلى جانب كل من الجزائر وبوركينا فاسو وآنغولا.

 

spot_img