اقرأ أيضا..

شاع في هذا القسم

الحكومة البوركينابية: انسحابنا من الإكواس يستجيب لتوقعات وتطلعات شعوبنا

قال رئيس الحكومة البوركينابية، أبولينير يواكيم كييليم دو تامبيلا، اليوم الجمعة إن انسحاب أعضاء تحالف دول الساحل من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا هو “قرار تاريخي” يستجيب لتوقعات وتطلعات شعوب بوركينا فاسو ومالي والنيجر لتحقيق السيادة الكاملة.
وأعرب تامبيلا في خطاب بثه التلفزيون الحكومي، عن أسفه لأن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أصبحت “أداة تكنوقراطية، منفصلة في نهاية المطاف عن التطلعات المشروعة لشعوب غرب أفريقيا.

وأشار إلى ما وصفه “بلا مبالاة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عندما قُتلت شعوبنا الباسلة، أو عندما عانى مواطنونا من الأزمة الإنسانية، أو في مواجهة محاولات زعزعة الاستقرار العديدة التي واجهتها دولنا”، وفق تعبيره.

وأضاف أنه في ظل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية، ستتمكن بوركينا فاسو ومالي والنيجر من إنشاء مجال اقتصادي “قابل للحياة ومستدام ومرن”.

وأعلنت بوركينا فاسو ومالي والنيجر انسحابها من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في 28 من يناير المنصرم.

وتوترت علاقات الدول مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا منذ استيلاء الجيش على السلطة في مالي عام 2020، وفي بوركينا فاسو عام 2022، وفي النيجر عام 2023. وقد فرضت المنظمة عقوبات قاسية على الأخيرة وهددت باستخدام القوة العسكرية لإعادة رئيسها المخلوع محمد بازوم، كما علقت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عضوية الدول الثلاث في منظمتها.

spot_img